Print this page
Thursday, 15 December 2011 09:30

بمناسبة عيد الميلاد المجيد الدكتور سلام فياض رئيس وزراء يضيء شجرة الميلاد في بيت لحم

Rate this item
(0 votes)

 

أكد رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض على أن شعبنا يتطلع للعام الجديد خالياً من الحقد والكراهية، وأنه على حكومة إسرائيل أن توقف إرهاب مستوطنيها،وقال "نتطلع أن يكون العام القادم عام الانجازات للوصول بمشروعنا الوطني إلى نهايته الحتمية والمتمثلة في إنهاء الاحتلال، وتمكين شعبنا من العيش بحرية وكرامة في كنف دولته الفلسطينية، وعندها يتحقق قول قائدنا الراحل ياسر عرفات "سيرفع شبل من أشبالنا وزهرة من زهراتنا علم فلسطين فوق مآذن القدس وكنائس القدس"، وتابع "في ذلك اليوم سنحتفل بحقنا الطبيعي بدولتنا كما سائر شعوب الأرض".
جاء ذلك خلال كلمة رئيس الوزراء في حفل إنارة شجرة الميلاد في ساحة المهد في مدينة بيت لحم بحضور محافظ بيت لحم عبد الفتاح حمايل، ووزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، ووزيرة السياحة والاثار د.خلود دعيبس، رئيس بلدية بيت لحم الدكتور فيكتور بطارسة، ومستشار الرئيس لشؤون الدينية المسيحية المهندس زياد البندك، وقادة الأجهزة الأمنية، وممثلي المؤسسات الرسمية والاهلية، وحشد كبير من الأهالي.


وقال فياض "يسعدني أن أشارككم هذا الحدث بإضاءة شجرة الميلاد لهذا العام في بيت لحم، مهد السيد المسيح رسول المحبة والسلام، وأضاف "أشعر بالسعادة للمشاركة في هذا الحفل، إذ لا مكان أجمل من إنارة شجرة الميلاد في بيت لحم موطن البشارة. ففلسطين كلها موطن البشارة ومهد المسيح". وأضاف "نحتفل اليوم في الأعياد المجيدة، ونحتفل بانتمائنا لفلسطين، ونحتفل بفلسطينيتنا وبفلسطينية السيد المسح وعالميته وكونيته، وكونية بيت لحم التي هي اقرب بكثير من أي وقت مضى لتصبح على لائحة التراث العالمي باليونسكو، بعد أن قدمت السلطة الوطنية طلبا لذلك مؤخرا. فتسجيل المواقع الأثرية الفلسطينية على لائحة التراث العالمي تمثل حدثا بالغ الأهمية لنا، فهي انتصار لتراثنا وهويتنا وثقافتنا وحقنا في وجودنا على أرضنا وتكريما لنا بعد عقود من النضال والكفاح".
ونقل رئيس الوزراء تحيات الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، والذي كان قد رفع علم فلسطيني قبل عدة أيام على مقر اليونسكو في باريس في إشارة إلى انتصار شعبنا وقضيته، وأشار إلى المعاني السامية لرسالة الميلاد هذا العام وكل عام، وقال "تعاليم السيد المسيح بالمحبة السلام والتعايش حملها شعبنا على مدار قرون من الزمن، لكننا نواجه هذا كله بهمجية الاحتلال ومستوطنيه ، وكان آخرها ما حصل فجر هذا اليوم من اعتداء على مسجد برقة برام الله، ولكن رغم ذلك فان شعبنا يسعى إلى إقامة دولته على كامل أرضنا الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، وعاصمتها القدس الشريف"، وتابع "يسعى شعبنا إلى بناء نموذج حضاري إنساني ستقوم عليه دولة فلسطين، فشعبنا متمسك بحقوقه وقيمه رغم ممارسات الاحتلال ومستوطنيه، فنحن هنا منذ البدايات وسنبقى هنا حتى النهايات، وسنبقى نفتخر بأننا فلسطينيون".
 

 

 

 

 

 

 

 

         

nativity on livestream.com. Broadcast Live Free
Read 10632 times Last modified on Wednesday, 17 October 2012 14:37

Image Gallery